تعددت الجدران و الهدف واحد !!

الحصار مازال يضيق و يشتد على غزة , و لكن هذه المرة من الجانب العربي , و بالتحديد من دولة مصر ...

فهاهي الحكومة المصرية قد بدأت في بناء جدارها الفولاذي على الحدود مع غزة , و الذي سيكون بعمق 30 مترا تحت الأرض , حتى يتم منع "التهريب عن طريق الأنفاق" كما سمته الحكومة المصرية .

الساسة المصريون صرحوا بأن مسألة الجدار , مسألة خاصة بالأمن القومي لمصر و بسيادة مصر على أراضيها , وليس لأي أحد الحق في التدخل في هذا الأمر , أما من جانب المشايخ و العلماء , فقد قال الشيخ الطنطاوي , شيخ الأزهر الشريف , أن مسألة الجدار مسألة أمن قومي و أن بناءه لا حرج فيه وهو حلال شرعا , بينما أفتى الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي بأن بناء الجدار الفولاذي محرم شرعا , و سخر من قول الحكومة المصرية بأن غزة تهدد الأمن القومي لمصر .

و بعد بضعة أيام فقط , أعلنت إسرائيل عن جدارها الذي ستبنيه في حدودها مع مصر , و حسب قولها فإن بناء هذا الجدار أتى لمنع تهريب السلاح إلى حماس و كذلك لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين , و أما مصر فقد قالت بأن هذا الجدار هو مسألة خاصة بإسرائيل و لا دخل لمصر فيها , أما البعض فيعتقد بأن هذا الجدار الإسرائيلي ما هو إلا وسيلة غير مباشرة لإسكات العرب و المسلمين عن جدار مصر مع غزة ... جدار العار
Share/Save/Bookmark

التعليقات

2 تعليقات “تعددت الجدران و الهدف واحد !!”

14 يناير، 2010 9:51 ص

لا حول ولا قوة إلا بالله، حقاً جدار عار يا مصر!

Sonnet يقول...
26 يناير، 2010 8:44 ص

ليس عارا على مصر لأن هناك فارق بين مصر الحكومة و بين مصر الشعب
http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2010/01/blog-post_12.html

إرسال تعليق