عطلة ... تتخللها أيام دراسية

كما هو معروف , فإن المعتاد النسبة للعام عند التلميذ أن يكون عبارة عن أيام دراسية تتخللها عطل , للإستراحة و ما إلى ذلك , سواء بالنسبة للتلميذ أو للأستاذ , لكن المغرب و في سعيه ليكون متميزا عن العالم أو يجب أن نقول عن الكون , فقد أطلق إستراتيجية جديدة إسمها عطلة تتخللها أيام دراسية .

فكرة هذه الاستراتيجية الجديدة هي كالتالي , التلميذ يجب ان يدرس يومان من أصل سبعة , حيث أنه في أيام عطلته يكون مشتاقا للدراسة , لذلك فانه يستوعب في اليومان ما لايستوعبه في الاسبوع , والدراسة في جميع ايام الاسبوع و الاستراحة يومان هو النظام القديم الذي كان متبعا في عهد التخلف.

إنطلاقا مني فإني مازلت احس أنني اعيش في بداية السنة الدراسة , حيث أننا لم ندرس سوى 10/100 من ما كان يجب دراسته في هذه المدة , و هناك مواد مثل علوم الحياة و الارض , لم نكمل فيها الدرس الاول بعد , الدرس الاول يااا عالم في 3 شهور مع بعض الفكة ,اليوم لم أكن سأكتب هذه التدوينة , لولا أننا و بفضل الله اولا و النظام التعليمي في المغرب ثانيا , حصلنا على إضراب لكي نستريح من الاستراحة , و هذه العبارة " الاستراحة من الاستراحة " لا توجد في أي عالم آخر سوى المغرب حيث ان التلميذ المغربي يستيقظ من نومه في 7 صباحا و "يتجبد" في فراشه لمدة ساعة , وهي المدة التي تستغرقها الرحلة من الدار البيضاء الى الرباط !!!! و غدا سنبدأ الدراسة مرة أخرى , ثم نرتاح مرة أخرى يوم الجمعة فاتح السنة الميلادية , و الحمد لله .
Share/Save/Bookmark

التعليقات

6 تعليقات “عطلة ... تتخللها أيام دراسية”

28 ديسمبر، 2009 4:53 ص

غريبة والله، متى ستنتهون إن كانت الدراسة هكذا !

مصعب يقول...
28 ديسمبر، 2009 5:59 ص

@عبد الرحمن إسحاق :
لا أذكر قط أننا أكملنا المقرر في سنة ما !!!

سعيد الأمين يقول...
29 ديسمبر، 2009 5:36 ص

نظامنا التعليمي نظام فاشل، لذلك تجد طوابيرا من الضحايا كل يوم في الشوارع وراس الدرب والمقاهي والكولفازورات، وخصيا أنا كذلك مررت من تجربة تعليمية كي الزفت. لاحول ولا قوة إلا بالله

مصعب يقول...
29 ديسمبر، 2009 5:38 ص

@ سعيد الأمين :
بل فاشلة بامتياز مع وسام الشرف , اما بالنسبة لي فقد مررت بالتجربة و مازلت ...

S.M.G يقول...
30 ديسمبر، 2009 3:26 م

بالتوفيق :)

مصعب يقول...
31 ديسمبر، 2009 4:17 ص

@S.M.G :
شكرا لك اخي

إرسال تعليق